منــتــدى بـــريـــس نـــال
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منــتــدى بـــريـــس نـــال

المنتدى التابع للموقع الاخباري بريس نال
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشخصية والطبع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المــديــر
المــديــر
avatar

عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 04/03/2012

مُساهمةموضوع: الشخصية والطبع   الخميس 27 سبتمبر - 1:18

الشخصية والطبع

التمهيد : الانسان
كائن اجتماعي يتميز عن غيره من الافراد بشخصيته التي تمكنه من تحقيق
التكيف واثبات وجوده لذلك تقوم دراسات علم النفس بتحليل مفهوم الشخصية ،
وطبيعتها واصل الفروق بين الافراد وتوازن الشخصية . فماهو اولا مفهوم
الشخصية ؟




ضبط مفهوم الشخصية :

المعنى الشائع للشخصية : تشير الى المكانة المرموقة التي يحتلها الفرد في المجتمع تحدد من خلال المال والجاه والسلطة ....

النقد :مانع غير جامع فهو سطحي عام ساذج يخص فئة معينة من الناس دون سواهم.

المعنى اللغوي الاشتقاقي : مدلول
personnalite في اللغة الفرنسية مشتقة من الكلمة اللاتينية persona وتعني
الوجه المستعار او القناع الذي يرتديه الممثل على خشبة المسرح عند تاديته
لدور من الادوار


النقد: هذا التعريف يعبر عن المظهر الخارجي الموضوعي للشخصية .

المعنى في اللغة العربية : مشتقة من الفعل شخص بمعنى حدد وعين ، أي ما تراه العين وتبصره ، نقول شخص الطبيب المرض أي حدده وعينه (تبين خصائصه وصفاته ) .

اما مفهوم الشخصية في علم النفس :
فهو من اشد المفاهيم تعقيدا وتركيبا لانه يتضمن جميع الخصائص والصفات
المكونة للشخصية الجسمية والنفسية والخلقية أي حاصل جميع الصفات كطول
القامة ولون الشعر والعينين ، والانفعال السريع ودرجة الذكاء والكرم
والشجاعة ....الخ


النقد : هذا
المفهوم عام وسطحي ساذج لا يعبر عن المدلول الصحيح للشخصية ، فهي في
الواقع ليست حاصل جمع لتلك الصفات بل هي نتيجة لتفاعل وظيفي بين جوانبها
المختلفة التي تشكل وحدة واحدة .


التعريف الاصطلاحي :هي الصورة المنظمة المتكاملةلسلوك فرد ما يشعر بتميزه عن الغير .

من تحليل التعريف نستنتج خصائص الشخصية .

انسانية :تخص الانسان دون الحيوان

صورة منتظمة متكاملة : تتصف
بالوحدة لان وظائفها المختلفة النفسية والجسمية والاخلاقية ليست منفصلة عن
بعضها تتفاعل فيما بينها ويخضع بعضها الى اوامر ومطالب الاخر مثل : خضوع
الانفعال لتوجيه الارادة . ولها ماهية (هوية) تجعل الفرد يشعر بانه هو نفسه
في الماضي والحاضر والمستقبل باعتبار ان الانسان هوكائن ذو ابعاد


النمو والاكتساب :
الثبات لا يلغي التغير بصفة الفرد عضو في المجتمع فهو يكتسب من محيطه
الاجتماعي بالتربية والتنشئة الاجتماعية المعارف والعادات والتقاليد والقيم
....الخ فسلوكالفرد يتغير بتغير المؤثرات المختلفة وكذلك الشعور بالذات
يتم تدريجيا وعبر مراحل .


اسس الشخصية :

الاساس الجسماني :يمثل العماد المادي للشخصية ويمثل البنية العضوية، والجملة العصبية والغدد وافرازاتها أي خلل فيها يؤدي الى اختلال الشخصية

الاساس النفساني : ويمثل مجموع العوامل السيكولوجية الشعورية واللاشعورية التي تؤثر على توجيه السلوك واستقلال الشخصية .

الاساس الاجتماعي : يمثل الجانب المكتسب من المجتمع الذي يزود الفرد بمقومات السلوك من لغة ،دين قيم اعراف عادات ، تقاليد ....الخ

الاساس الميتافيزيقي :النسان
هو الكائن الوحيد الذي يتصور الغاية من عمله فهو يستفيد من ماضيه ومن
حاضره ويخطط لمستقبله بتامله وهذا هو الجانب الميتافيزيقي فيه الذي يحدد
للفرد الصورة التي يجب ان يكون عليها سلوكه لذلك قيل :" الشخصية هي مصدر
السلوك الناجح " .


الشخصية لها وجهان هما : او جانبان :

الجانب الذاتي ، الجانب الموضوعي :

الجانب الذاتي :تمثل
ما يظهر فيشعور الفردبذاته وادراكه لصفاته الجسمية والنفسية والاخلاقية من
حيث هي بنية متكاملة ، غير ان هذا الشعور او الادراك لايتم دفعة واحدة بل
يتم بصفة تدريجية ويمر عبر مراحل معينة ، الجانب الذاتي يمثل صورة الانا
كما تظهر في نظر صاحبها .


الجانب الموضوعي : يمثل
الوجه الخارجي للشخصية وينتج عن ردود الافعال النفسية والاجتماعية التي
يواجه بها الفرد المواقف المختلفة لتحقيق التكيف في هذا الجانب يشعر الفرد
بانه عضو في المجتمع يملك اللغة والدين والعادات والتقاليد ....الخ وفي نفس
الوقت يشعر انه مستقل ومتميز عنهم لا يقلدهم تقليدا اعمى بل يعارضهم ليحدد
لنفسه سلوك خاص به .


الطبع والشخصية :الطبع : يدل
على مجموع ما يتصف به الانسان من استعدادات نفسية وخلقية ويرادفه الخلق
والطبيعة فالطبع فطري وليس مكتسبا وها ما يظهر في تعريف " لوسين " :
هو مجموعة الاستعدادات الفطرية التي التشكل الهيكل الذهني لفرد ما وتميزه عن الاخرين ".من
هذا التعريف نستنتج ان للطبع خصائص تختلف عن خصائص الشخصية فالطبع وراثي
ويتميز بالثبات والاستمرار اما الشخصية فهي مكتسبة من البيئة الاجتماعية
وهي تتمبز بالتغير والتطور . وهذا يعني ان الطبع هو الاساس الذي يتحكم في
نمو الشخصية وتطورها فهو مصدر بنائها وتطورها حسب ما يراه علماء الطباع


التفسير القديم للطباع :الشخصية ترجع الى جانب فطري وثابت هو الطبع :تاثر
علماء الفراسة بالدراسات اليونانية " ابيقراط " و" وجالينوس " التي حاولت
تفسير الطباع بردها الى عوامل جسمية هي التي تؤثرفي السلوك وتحدد نوع
الشخصية وان هذه العوامل البيولوجية تتاثر بالشروط الطبيعية حسب فصول السنة
:


الفصل ـــ اخلاط الطبيعة ـــــ اخلاط الجسم ـــ الطبع ـــ المزاج ـــ مميزات الشخص

الربيع الهواء الدم دموي مائع متفائل سعيد اجتماعي منبسط

الصيف النار المرة الصفراء صفراوي منتشر جاد شجاع جريئ قوي الارادة

الخريف التراب المرة السوداء سوداوي متوتر خيالي سريع التاثر قلق حزين متشائم

الشتاء الماء البلغم بلغمي متماسك غير مكترث اكول كسول مرح كثير

الضحك يصعب معرفة باطنه من

ظاهره

النقد :يركز
هذا التصنيف الرباعي الجانب الفطري ويهمل تاثير الجانب المكتسب ، يركز على
الجانب البيولوجي ويهمل الجانب النفسي والاجتماعي ، هذا التصنيف تجاوزه
العلم بالنسبة لشروط الطبيعة وبالنسبة لعناصر الطبيعة .التفسير القديم
للطباع مبني على اسس فلسفية ليس لها مايثبتها من الناحية العلمية، هذا لا
يلغي تاثير الجانب البيولوجي الذي يبقى واضحا في بناء الشخصية


التصنيف عند المحدثين :

تصنيف " كارل يونغ " اعتمد في تصنيفه للطبع على اسباب نفسية وربط بينها وبين الاتجاه النفسي العام فقسم الناس الى نموذجين هما :

المنبسط :متفتح
على العالم الخارجي ، واقعي ،العوامل الخارجية هي التي توجه سلوكه يستخدم
اقرب الوسائل واسرعها لتحقيق التكيف ، متفائل ،جريئ مرح لا يبالي بما يصيبه
من امراض قليل العناية بمظهره يحقق التوافق عن طريق التعويض المرض الذي
يصيبه هو مرض الهستيريا ويؤددي الى الجنون والموت .


المنطوي : منغلق على ذاته ميال
الى العزلة قليل الاحتكاك بالاخرين لاواقعي يخضع سلوكه لمبادئ مطلقة
وقوانين ذاتية لايراعي الظروف الخارجية لا يملك القدرة على تحقيق التكيف ،
تشاؤمي ، اناني خجول كثير الاهتمام بمظهره وبما يصيبه من امراض ، يحقق
التوافق عن طريق النكوص المرض النفساني الذي يصيبه ،الوسواس ينتهي بالجنون
والموت .


النقد :لم
يحل "كارل يونغ " مشكلة الطباع " فقد ركز على الجانب الفطري واهمل الجانب
المكتسب وركز على ماهو نفسي واهمل ماهو بيولوجي . التصنيف يوضح ان المنبسط
سوي والمنطوي غير سوس في حين ان الشخصية السوية تجمع بينهما


تصنيف لوسين :ساعدت
دراسات الهولنديان " هيمانس ، و"ويزمان " لوسين " في تاسيسه لعلم الطباع
لكن لوسين يختلف عن التصنيفين بتركيزه على تحديد الخصائص العامة للطباع أي
وصفها واظهار معالمها وحدودها وهي تنحصر في ثلاث خصائص هي : الانفعالية
،الفعالية ، والترديد .


الانفعالية : تدل في معناها على تاثر الشخص بفكرة او بموقف فيضطرب من الناحيتين العضوية والنفسية فيفقد القدرة على تحقيق التكيف

الفعالية: هي
على النقيض من الانفعالية لان معناها يدل على تاثير الشخص في محيطه ، فهو
يتصرف وفق استعداداته الخاصة ، أي الصادرة عن ذاته وبالتالي فالشخص الفعال
يواجه الالمشاكل دون اضطراب او تردد .


الترديد :
يقصد به الاثر الذي تتركه الانطباعات فينا بعد زوالها وتصبح ذكريات فاذا
ارتبطت بالماضي كان الترديد بعيدا واذا ارتبطت بالحاضر كان الترديد قريبا


علاقة
الطبع بالشخصية في نظر "لوسين" : الطبع فطري ثابت ودائم فهو يقبل المعرفة
الشخصية مكتسبة ومتغيرة لكن أي تغير فيها لا يخرج عن حدود الطبع ، الطبع
يمثل الصورة والشخصية تمثل المضمون وان الانا هو كائن محوري يجمع بينهما
فيحمل على الشخصية الصفات التي تتماشلى مع مكونات الطبع وقد شبه لوسين
الطبع بالة البيانو والشخصية بالنغمات المستخرجة منه والانا هو العازف .
الانا كائن محوري يسمح للشخصية باكتساب الخصائص التي لا تتعارض مع الطبع .


النقد: رغم ان تفسير "لوسين " يعتمد
على قوانين العلم ففيه تناقض مع ما تثبته دراسات علم النفس الحديث في
الشخصية وفي السلوك ، يعتبر الطبع كل والشخصية جزء في حين ان الشخصية اوسع
واشمل من الطبع فهي تشمل ما هو فطري وما هو مكتسب معا .


الفروق الفردية بين الوراثة والبيئة : يقصد
بها التمايز او الاختلاف بين الافراد في صفاتهم الجسمية والنفسية ، وتميز
انماط سلوكهم التيي تحدد شخصية الافراد وتميزهم عن بعضهم ، فماهو مصدر هذه
الفروق ؟


عامل الوراثة : يرى
علماء الوراثة وعلماء الطباع وعلماء النفس الفيزيولوجي ان اختلاف الافراد
في النواحي الجسمية والعقلية والمزاجية والاخلاقية يرجع الى عوامل وراثية .


الحجة : يثبت علم الوراثة :بان
الكروزومات تنقل المورثات من الاصل الى النسل فالصفات الجسمية والنفسية
التي يتميز بها الفرد مثل طول القامة ولون الشعر والبشرة ... ونسبة الذكاء
والانفعال ... كلها موروثة حيث تدل نتائج مندل " "ومورغان " بان الفرد يرث
50بالمئة من صفاته عن ابائه و25 بالمئة عن اجداده و.512عن اباء اجداده ،
كما بثبت علماء النفس الفيزيولوجي ان البنية العضوية والجملة العصبية
والغدد وافرازاتها كلها موروثة وهي التي تحدد صفات الفرد الجسمية والنفسية
أي اختلال فيها يتبعه اختلال في الشخصية وفي السلوك مثل افراز الغدة
النخامية والغدة الدرقية اذا اختل افرازهما يؤثر سلبا على نمو الفرد وعلى
النضج الجنسي فينتج العقد والامراض النفسية وان زيادة افراز مادة
الادرينالين اذازاد يؤدي الى النشاط والحيوية واذا نقص يؤدي الى الكسل
والخمول وقلة التحصيل .... لذلك قيل : "انن تحت رحمة غددنا الصماء " وقيل
ايضا : " اننا ندين الى غدتنا الدرقية بجزء غير يسير مما نحن عليه ".


النقد : العامل الوراثي شرط ضروري لكنه غير كاف ، هذا الموقف يهمل تاثير العوامل البيئية

عامل البيئة : يقصد
بالبيئة الوسط الذي الذي يعيش فيه الكائن البشري سواء كان بيولوجيا او
طبيعيا او اجتماعيا : يرى انصار البيئة بان الانسان مدين للبيئة بجميع
مقوماته الجسمية والعقلية والخلقية ، ومادامت هذه البيئة تتميز بالتنوع
والتعدد والتغير فلا شك في ان لها دخل كبير في تكوين الفروق الفردية .


ــــ دور البيئة البيولوجية : وتتعلق بتكوين الجنين في بطن امه الى غاية ولادته فهو يتاثر باحوال الام النفسية واوضاعها الصحية سلبا وايجابا مع ( عرض الامثلة )

ـــ البيئة الجغرافية : وتتمثل في الشروط المناخية والغذائية : تؤثر
الشروط المناخية على لون البشرة والعينين وطول القامة ...... مثلا يتميز
سكان المناطق الحارة باجسام ضخمة وسكان المناطق المعتدلة متوسطة سكان
القطبين بقامة قصيرة (اقزام) . وان المناطق المعتدلة تنمي القدرات العقلية
حيث ساعدت على ظهور الحضارات ، كما ان سكان العالم ينقسمون الى اجناس حسب
المناطق التي يقطنونها (الجنس الاصفر , الاحمر ،الابيض ، الاسود ..) يؤكد
ابن خلدون على تاثير البيئة من خلال تمييزه بين سكان البدو وسكان الحضر
...الخ


ـــ البيئة الاجتماعية : يعتقد علماء الاجتماع بان اصل الفروق الفردية يرجع الى عوامل ثقافية اجتماعية

الحجة :
الفرد يولد خال من التصورات العقلية ومن مقومات السلوك وانه يتلقاها عن
المجتمع الذي ينتمي اليه بالتربية والتنشئة الاجتماعية ، حسب " دوركايم "
يولد الفرد صفحة بيضاء ينقش المجتمع عليها ما يشاء . ويؤكد "واطسون " بان
المجتمع هو الذي يحدد الشخصية ويوجه السلوك يقول : "اعطوني عشرة اطفال
واناكفيل بان اصنع منهم المحامي والطبيب والمهندس والمجرم " . ويزعم
"البورت " بان الطفل كالعجينة نصنع منها ما نشاء . اما هالفاكس فيرى بان
ارتقاء الوظائف العقلية من ادراك وتذكر وتخيل وذكاء .. وثيق الصلة بارتقاء
اللغة وهي من اصل اجتماعي ...الخ


النقد : هناك
اختلاف بين الافراد الذين ينتمون الى نفس الشروط الاجتماعية مثل اطفال
الملاجئ وافراد الاسرة الواحدة وهذا يدل على تاثير العامل الوراثي .


الاستنتاج : الفروق الفردية هي محصلة تفاعل بين جميع العوامل الوراثية والبيئية.



مع تمنياتي لكم بالاستفادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pressnal2.3rab.pro
 
الشخصية والطبع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــتــدى بـــريـــس نـــال :: علـــــومـ الــــــدراســــة :: الفلــسفــة-
انتقل الى: